עברית  |  françai  |  English  |  العربية  

العربية

Back
דף הבית >> العربية
حالون
خلفية تنظيمية:

جمعية "حالون" – تعليم لكل فتاة وفتى , أسست في سنة 1999 بمبدأ الإيمان بحق كل فتاة وفتى في دولة إسرائيل الحصول على فرص متساوية في سلك التعليم . من مؤسسي الجمعية , السيد ( المرحوم ) تيدي كولك رئيس بلدية القدس سابقا ورئيس جمعية "حالون" , السيد دافيد شبورر - رجل أعمال والذي يعمل كرئيس الجمعية والممول الرئيسي لها , السيد أوري لوفليونسكي – رئيس بلدية القدس , السيد أريه برنيع – مدير ثانوية بئير طوبيا .

ان كل المشتركون في الجمعية يؤمنون بأهمية بذل المجهود في تربية وتعليم طلاب إسرائيل – ويمكن لمجهود بسيط في الوقت الحاضر ,ان تثمر عنه عظمه كبيرة في مستقبل أولادنا ومستقبل الدولة كلها .

تقوم الانسة صبية كوهن بأدارة الجمعية منذ سنة 2005 .

يتمركز عمل الجمعية في ثلاثة اطر رئيسية : تربوي عاطفي ومادي .
في الإطار الأول , نقوم بإعطاء دروس مساعدة لفرق صغيرة ولأفراد حسب الحاجة .
في الإطار الثاني : الطلاب يتلقون دعم عاطفي ببرامج مختلفة ومتعددة – مثل إكسابهم مهارات لبناء أهداف , اطلاع الطلاب على الحياة الأكاديمية , وحتى المعالجة نفسية ..
في الاطار الثالث : نقوم بتوفير الدعم المادي بهدف تأمين بطاقات المواصلات , رحلات مدرسية , كتب تعليمية الحواسيب وغيرها ... التي تهدف إلى تحسين مستوى حياة الطالب.

بدأت الجمعية نشاطها مع 25 طالب من مدرسة واحدة في القدس . وفي السنة الدراسية 2008 ستقوم الجمعية بمساعدة 1500 طالب من أوساط مختلفة الموجودة في أربعة وعشرون مدرسة في أماكن مختلفة في الدولة .

أهداف الجمعية :

• تقليص نسبة التسرب في المدارس الإعدادية .
• توفير دعم تربوي ومادي للطلاب ذوي الحاجة.
• مساعدة طلاب لديهم قدرات محدودة في التعبير عن إمكانياتهم.
• إعطاء اهتمام شخصي لكل طالب والتعرف على صعوباته الأكاديمية والشخصية .

طريقة عمل الجمعية:

طريقة العمل الرئيسية تقوم على أساس تعليم الطلاب الذين لديهم صعوبات تعليمية في فرق صغيرة ( خمسة طلاب للفرقة )
يتم دمج ساعات التعليم ضمن برنامج حصص المدرسة - في ساعات غير ملزمة لهؤلاء الطلاب, او في ساعات ما بعد الدوام ان الذين يدرسون ضمن برنامج "حالون" هم معلمون من طاقم المدرسة ومتخصصين في مجال عملهم .

مشروع "حالون" لمنع التسرب :

الحاجة من وراء إقامة هذا البرنامج ؟

إن اتساع الفوارق الاجتماعية والاقتصادية في العقد الأخير – أثرت بشكل كبير على مستوى تساوي الفرص في التعليم , بالرغم من وجود قانون التعليم الإلزامي المجاني .
هناك الكثير من الطلاب ذوي مستوى معيشة متدني ولا توجد لديهم إمكانية توفير المال لدروس خصوصية وفعاليات تربوية ولا يتوفر لهم الدعم الكافي لإكمال تعليمهم بنجاح .

تعتبر المدارس الإعدادية مرحلة مهمة جدا – في نهاية هذه المرحلة سوف يتم تحديد المدرسة الثانوية التي سيتم قبول الطالب لها وبذلك أيضا احتمال حصولهم على شهادة بجروت كاملة .
هناك مؤشر مقلق بين مستوى دخل عائلة الطالب وبين نوع المدرسة الثانوية التي ينتسب لها فيما بعد .
بالنسبة لطلاب كثيرين عملية الانتقال من المدرسة الإعدادية للثانوية هي بمثابة فجوة تؤدي الى تسرب الطلاب من المدرسة.

مميزات برنامج حالون

هناك اطر دعم مختلفة غير مشروع "حالون" , لكن هذه الأطر عادة ما تأخذ جانب واحد من الصعوبات التي يواجهها الطلاب .
فمثلا هناك من سيساعد الطالب ماديا ولا يوفر له إجابات حول مشاكله التعليمية , وأخرى توفر جهودها للقيام " بحملات تعليمية " هدفها إغلاق الفجوة التعليمية بين الطلاب خلال فترة زمنية صغيرة , لكن في هذه الحالة يواجه الطالب صعوبة في التأقلم في صف عادي .
أما المراكز التعليمية التي تعمل بعد ساعات الظهر لا تكون مرتبطة دائما بما يحدث في المدرسة.
تقوم جمعية"حالون" بالعمل من اجل تحسين وضع الطالب , وصحيح أن الجمعية تتركز بمهام الطالب التعليمية , لكنها تحاول أن توجد أجوبة لنواحي أخرى في الحياة .
فرضيتنا تقوم على أساس أن الصعوبة التي يواجهها الطالب في التعليم تنبع من أسباب عديدة, وعلينا أن نجد أساس ومصدر المشكلة ومحاولة إيجاد حلول وأجوبة لهذه الأسباب بالقدر المستطاع.

الجدير بالذكر أن الجمعية تتعاون مع برامج مساعدة أخرى بهدف إعطاء أجوبة شاملة بقدر المستطاع لاحتياجات الطالب .
ما يميز جمعية "حالون" هو المرونة .في خلال السنة الدراسية هناك متابعة شهرية للتحصيل العلمي للطالب على مستوى فردي, ومتابعة لتحصيل المجموعة كلها , حسب النتائج التي تتوفر يتم تقسيم فعاليات البرنامج والطرق المستعملة لهذه الفعاليات.
تقوم الجمعية بتمويل " حملات تعليمية " إلى جانب تعليم الطلاب اليومي وفي إطار البرنامج هناك فعاليات خاصة لطلاب البرنامج, عند الحاجة تقوم الجمعية بتقديم المساعدة النفسية أو الاقتصادية للطلاب على المستوى الفردي.


برنامج لتحسين نسبة الحاصلين على شهادات بجبروت .

الضرورة من وراء ذلك .
تشكل شهادة البجروت بطاقة دخول للمجتمع , الأهل اللذين لديهم قدرات اقتصادية عالية يقدمون كل الوسائل بهدف تأمين شهادة بجروت كاملة .
طلاب من أوساط ضعيفة يعانون من ضائقة التي تنبع من ثلاثة مسببات أساسية :

1- نقص في مهارات التعليم: لم يحصلوا على الدعم والتشجيع وتطوير مهاراتهم في سنوات تعليمهم السابقة .
2- نقص في المصادر الاقتصادية التي تساعدهم على تأمين المساعدة في تطوير مهاراتهم تعليمية.
3- رؤية ذاتية منخفضة بسبب قدراتهم التعليمية.
إن برنامج زيادة نسبة الحاصلين على شهادات البجروت – وضعت لكي تحسن مهاراتهم التعليمية , وايضآ لتحسين تقييمهم لذاتهم .

طريقة التنفيذ والمواعيد:

يتم اختيار المدارس المشتركة في المشروع خلال شهر مايو حسب توصيات مدير المعارف في المنطقة وحسب حاجة المدرسة العامة للمساعدة.
في شهر يونيو بداية تقديم خطة عمل التي تتضمن برنامج عمل أسبوعي لحصص المساعدة , ومن ثم اختيار الطلاب بواسطة طاقم المدرسة حسب معايير اجتماعية تعليمية , يتم فحص القوائم والمتابعة عن طريق زيارات متتالية للمدارس – وأيضا يتم اختيار المعلمين الذين سوف يقومون على تعليم هؤلاء الطلاب .
في شهر أغسطس (8) – تجتمع الجنة من اجل الموافقة على البرنامج .
اللجنة مؤلفة من ممثل المدرسة , ممثل جمعية " حالون " وممثل قسم المعارف في البلدية .
في شهر سبتمبر – يقوم الطلاب والأهل بالموافقة على الاشتراك في برنامج "حالون " وذلك يعد بداية العمل في البرنامج .
وفي شهر نوفمبر تقوم الجنة بالاجتماع من اجل الاطلاع على علامات وتحصيل الطلاب وهكذا الحال مرة كل شهرين .

مقاييس لتقييم البرنامج
1- مشاهدات في المدارس : في كل شهر نقوم في زيارة بالتنسيق مع المدرسة او بشكل فجائي من اجل مشاهدة سير الدروس التعليمية في مشروع "حالون" ومن اجل فحص النظام والترتيب في العمل .
2- تقرير عن العلامات : تقوم المدرسة ببعث تقرير علامات الى الجمعية ونقوم نحن بالعمل على هذه العلامات ونعمل حسب نموذج الدعم المذكور أعلاه .
3- محادثات : نقوم بعمل محادثات مع الطلاب , معلمي البرنامج ومع الأهل , مرة في السنة يتم تنسيق لقاء اباء , معلمين, وطلاب في كل المدارس . يتم الاجتماع بمعلمي المساعدة مرتين في السنة , بداية السنة ونهاية السنة , من اجل سماع ردود الفعل , المساعدة, والاستفادة منهم .
 
  
  צור קשר
   
  השאירו פרטים ואחד מנציגינו
יצור עמכם קשר בהקדם
  אנחנו בפייסבוק
   
 
 
 
  כל הזכויות שמורות לעמותת חלו"ן © 2009-2010